في إطار مخطط التنمية المندمجة لجهة كلميم وادنون و الذي قدمت خطوطه العريضة أمام أنظار جلالة الملك بعد زيارته الأخيرة للصحراء،بلورت وزارة الصناعة التقليدية و الإقتصاد الإجتماعي و التضامني برنامجها الجهوي للنهوض بقطاع الصناعة التقليدية و الإقتصاد الإجتماعي من خلال إتفاقية شراكة مع عدد من المتدخلين في القطاع على مستوى الجهة إستهدفت من خلاله تكوين و تأهيل الصناع التقليدين بالجهة و إحداث مراكز للدعم و فضاءات للعرض و البيع وعدد من المشاريع التنموية للقطاع.

في سياق متصل إستنكر أعضاء المجلس الإقليمي لأسا الزاك خلال أشغال الدورة العادية للمجلس لشهر شتنبر، الحيف و الإقضاء الذي طال الصانع التقليدي بالإقليم من خلال الإكتفاء بإحداث دار للعرض و البيع بمركز الزاك، دون أي تشخيص حقيقي من طرف القائمين على البرنامج لحاجيات الإقليم و مؤهلاته في ذات القطاع.

 

1

 

2

 

3

 

 

4

5

 

6

 

 

 

7

8

9

 

10

11