قال أشرف تادرس رئيس قسم الفلك بالمعهد القومي للبحوث الفلكية بمصر، إن العالم سوف يشهد غدًا الجمعة، خسوفًا قمريًا، يستمر حوالي 4 ساعات، ويمكن رؤيته بالعين المجردة.

وأضاف في تصريحات للأناضول، أن الخسوف يبدأ في السابعة إلا خمس دقائق مساءً بتوقيت القاهرة (16.55 ت غ)، وحتى الحادية عشرة إلا خمس دقائق مساءً تقريبًا بتوقيت القاهرة(20.55 ت غ)، مؤكدًا أنه يمكن مشاهدة ذروة الخسوف كاملًا في التاسعة مساءً بتوقيت القاهرة (17.55 ت غ).

وأوضح أن خسوف الغد، يطلق عليه خسوف شبة ظلي لبدر القمر، حيث يعبر القمر منطقة شبة ظل الأرض، وهو يرى بالعين المجردة.

وعن مناطق رؤيته، أشار تادرس إلى أن سكان مصر والمنطقة العربية يمكنهم رؤية الخسوف القمري غدًا، وكذلك كل دول أفريقيا وآسيا وأوروبا وأستراليا، مضيفًا أنه لن يُرى في دول أمريكا الشمالية وأمريكا الجنوبية.

ونوه رئيس قسم الفلك بالمعهد القومي للبحوث الفلكية، إلى أن الخسوف يحدث دائمًا عندما يكون القمر بدرا، مضيفا أن قمر الغد يطلق عليه “قمر الحصاد”، و”القمر السوبر” و “القمر العملاق”، حيث يوجد في منطقة الحضيض في مداره حول الأرض، أي على مسافة 355 ألف كم فقط من الأرض، علمًا بأن متوسط المسافة بين الأرض والقمر حوالي 385 ألف كم.