افتتحت، مساء اليوم السبت بكلميم، فعاليات المعرض الإقليمي للصناعة التقليدية الذي ينظمه اتحاد حرف الصناعة التقليدية الفنية بكلميم، تحت شعار “الصانع التقليدي شريك في تحقيق النموذج التنموي الملكي”.

وأوضح رئيس اتحاد حرف الصناعة التقليدية الفنية بكلميم، عالي مرزوق، أن المعرض يهدف إلى إبراز دور الصناع التقليديين في تحقيق التنمية والتعريف بمختلف المنتجات والأدوات التي يصنعونها لدى العموم.

وأضاف السيد مرزوق، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن المعرض يعرف مشاركة 60 عارضا محليا وإقليميا وجهويا ووطنيا، وتشارك فيه منطقة فم زكيد بطاطا ضيفا شرفيا.

وتتوزع المنتجات المعروضة، حسب المسؤول ذاته، على المصنوعات الجلدية ومنتجات صياغة الفضة والزي الصحراوي والخياطة التقليدية والعصرية، والزرابي، والمنتجات النباتية، وصناعة الكسكس والنجارة.

وينظم المعرض، الذي تتواصل فعالياته إلى غاية 28 يوليوز الجاري، بشراكة مع جمعية مهرجان كلميم للتنمية والتواصل والجماعة الحضرية لكلميم ومجلس جهة كلميم واد نون والمجلس الإقليمي وغرفة الصناعة التقليدية والمديرية الجهوية للصناعة التقليدية.