اختارت أرملة من مدينة كلميم الارتماء تحت عجلات سيارة باشا المدينة، احتجاجا على حرمانها من المساعدة الشهرية.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، فيديو السيدة، وهي تصرخ بأعلى صوتها، مرددة “بغيت نعيِّش ولادي أعباد الله.. معندي حتى واحد يعاوني، فين غادي نمشي”، مهددة بالانتحار.

وظلت أصوات النساء تردد “من حقها الاحتجاج، الله يحسن العوان”، وسط دهشة المارة، الذين ظلوا يتفرجون دون تحريك أي ساكن.