انهارت في حدود الساعة الحادية عشرة صباحا من نهار اليوم السبت 16 جنبر 2017، بناية المسرح الوطني الكائن بحي المصلى القديمة بمدينة تطوان.
وحسب مصادر إعلامية محلية، فإن بناية المسرح انهارت بشكل شبه كلي من الداخل، مما أثار هلعا في صفوف الساكنة الذين سمعوا صوتا قويا نتيجة الانهيار، كما شاهدوا غبارا كثيفا صادرا عن البناية.
وأفادت ذات المصادر بأن البناية التي تعتبر أقدم معلمة تاريخية للمسرح بالمغرب، أوشكت باقي جدرانها على الانهيار بشكل كلي في أية لحظة، مما ينذر بخطر حقيقي على المارة والساكنة وأصحاب المحلات التجارية المجاورة.
وقد حلت السلطة المحلية والأمنية إلى عين المكان، حيث تم تطويق محيط المسرح تفاديا لوقوع أي خطر، خصوصا وأن ما تبقى من البناية مهدد بالانهيار.
يشار إلى أن المعلمة التاريخية كان قد رُصد لها ميزانية مهمة لإعادة ترميمها لكن لم يرى هذا المشروع النور، حتى انهارت البناية.

عن “بريس تطوان”