يعقد حزب التقدم والاشتراكية مؤتمره العاشر في غضون شهر أبريل المقبل، وذلك لانتخاب قيادة جديدة. نبيل بنعبد الله، الأمين العام الحالي، أمضى ولايتين، منذ انتخابه لأول مرة في 2010، ثم في 2014، لكن سيكون من حقه الترشح من جديد «لولاية ثالثة»، لأن الحزب لم يصادق على مبدأ الولايتين لأول مرة سوى في سنة 2016، عندما عدل قانونه الأساسي، وبالتالي -يقول مصدر من الحزب- فإن بنعبد الله يحق له الترشح من جديد لأن القانون لا يطبق بأثر رجعي.

اللجنة المركزية للحزب ستعقد اجتماعها غدا الأحد من أجل انتخاب لجنة تحضيرية للمؤتمر، ومناقشة الورقة السياسية، والمصادقة على مقررات تنظيم المؤتمر